منصة الدعم الإنساني / سوريا – الغوطة الشرقية 
بادر صندوق قطر للتنمية إلى تمويل مشروع استجابة طارئة لإغاثة أهالي الغوطة الشرقية بقيمة مليون ريال قطري ينفذه الهلال الأحمر القطري مع شركائه المحليين، ويتضمن توفير مواد إغاثية وطبية لتأمين الاحتياجات الأساسية للسكان المحاصرين والمتضررين في الغوطة الشرقية .


وذكر صندوق قطر للتنمية في بيان تابعته منصة الدعم الإنساني، إنه " ونتيجة لتردي الأوضاع الأمنية في الغوطة_ الشرقية واشتداد القصف المكثف على أحيائها السكنية واستهداف المشافي والنقاط الطبية ضمن حملة عسكرية مركزة، بادر صندوق قطر للتنمية إلى تمويل مشروع استجابة طارئة يقوم بتنفيذه الهلال الأحمر القطري مع شركائه المحليين، ويتضمن توفير مواد إغاثية وطبية تساهم في تأمين الاحتياجات الأساسية للسكان المحاصرين والمتضررين هناك".


وأضاف البيان أن "هذه الاستجابة العاجلة تهدف إلى تأمين 34,500 وجبة غذائية لمدة 17 يوماً من خلال 4 مطابخ إغاثية موزعة على 4 بلدات محاصرة، بحيث يتم توزيع 2,000 وجبة يومياً على الملاجئ أو عبر مراكز توزيع معتمدة بالتنسيق مع المجالس المحلية ولجان الأحياء، كذلك يشمل المشروع دعم 6 مشاف بمستلزمات جراحية ومستهلكات طبية تحتوي على 2,000 حزمة إسعافية مخصصة للمشافي، و200 حزمة مخصصة لسيارات الإسعاف، و2,000 كيس دم لبنك الدم الذي يغذي جميع مناطق الغوطة، إضافة إلى طنين من الشاش الطبي، و1,500 لتر وقود لتشغيل المولدات الكهربائية، وسوف تساعد هذه التوريدات المشافي المستهدفة على الاستمرار في خدمة سكان الغوطة المحاصرين والبالغ عددهم قرابة 350 ألف نسمة".


وتعاني الغوطة الشرقية تحت حصار شديد منذ ما يقارب الخمس سنوات أدى إلى أزمة إنسانية كبيرة، وهي تتعرض الآن لحملة عسكرية مركزة تستهدف أحياءها السكنية ومرافقها الخدمية، في كارثة إنسانية مأساوية تسببت في مقتل ما يزيد عن 200 مدني وجرح أكثر من 800 آخرين" . انتهى / س
 

اترك تعليق

أهم الأخبار

المزيد...

الموقع الجغرافي

قيد التطوير