منصة الدعم الإنساني / الفوطة الشرقية – ريف دمشق 
ارتفعت حصيلة ضحايا قصف النظام السوري، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية جراء وفاة الجرحى وانتشال بعض الجثث من تحت أنقاض المباني التي دمرها القصف العنيف. 


وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن" عدد ضحايا قصف النظام السوري على مدن وبلدات الغوطة الشرقية قد أرتفع بسبب تواصل القصف، وإن أكثر من 20 طفلا و15 امرأة قتلوا خلال يوم واحد فقط  وبذلك تعتبر أعلى حصيلة قتلى في يوم واحد منذ 2015،  موضحاً أن هذا الرقم قابل للزيادة لوجود مئات الجرحى بينهم العشرات تعرضوا لجراح بليغة  وحالاتهم حرجة".


واكتظت مستشفيات الغوطة الشرقية بالمصابين وبينهم الكثير من الأطفال، في ظل نقص حاد في المواد والمعدات الطبية جراء الحصار المحكم الذي تفرضه قوات النظام عليها منذ 2013 ".


ويأتي القصف مع استمرار حشد النظام للقوات البرية تمهيداً لاقتحام مناطق المعارضة في الغوطة الشرقية، حيث شوهدت تعزيزات عسكرية على طريق حمص - دمشق، تشمل مدافع وراجمات روسية حديثة ودبابات حديثة من نوع تي 90 ، بالإضافة إلى القوات التي أرسلها النظام من أرياف حلب وحماه وإدلب ودير الزور إلى الغوطة الشرقية في وقت سابق". انتهى/ س
 

أهم الأخبار

المزيد...

الموقع الجغرافي

قيد التطوير