منصة الدعم الإنساني/ قطر ــ الدوحة

أطلقت منظمة قطر الخيرية، حملتها الرمضانية لعام 1439هـ ، تحت شعار (العطاء سر السعادة)، والتي تتضمن مشاريع رئيسة في قطر و(29) دولة أخرى عبر العالم، وينتظر أن يستفيد منها حوالي 2 مليون شخص، بقيمة (37) مليون ريال للمشاريع والبرامج والانشطة الخاصة برمضان.

وذكرت قطر الخيرية في بيان نشرته على موقعها الرسمي وتابعته منصة الدعم الإنساني، إن" الحملة تتضمن ثلاث مشاريع رئيسة: هي إفطار الصائم (موائد الإفطار، والسلال الغذائية)، وكسوة العيد، وزكاة الفطر، فضلاً عن برامج اجتماعية ومشاريع جماهيرية ودعوية وتوعوية تنفذ داخل قطر، وبرامج إعلامية تبث عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي".

وأضاف قطر الخيرية، وفقاً للبيان أن" هدف الحملة هو لفت الأنظار إلى أحد أسرار سعادة البشر والمرتبط بمساعدة المحتاجين (لذة العطاء تفوق لذة الأخذ)، خصوصاً في شهر رمضان المبارك، موسم البذل والجود، مبينةً أن التكلفة التقديرية للمشاريع الرمضانية خارج دولة قطر تبلغ حوالي (21) مليون ريال، وتستهدف أكثر من 1.3 مليون شخص عبر العالم، فيما تبلغ التكلفة التقديرية لهذه المشاريع داخل دولة قطر حوالي (16) مليون ريال، وتستهدف الوصول لـ (630) ألف شخص".

من جانبه ومع قرب حلول الشهر الفضيل تقدّم الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية يوسف بن أحمد الكواري، بأصدق التهاني  والتبريكات إلى أهل قطر والأمة الإسلامية، موضحاً أن" فرص التبرع مفتوحة من خلال حملة قطر الخيرية الرمضانية في المجالات الإنسانية والتنموية، سواء ما يخص المشاريع الصحية أو التعليمية أو مشاريع الآبار والمياه أو بناء بيوت الفقراء أو بناء المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم أو المشاريع المدرّة للدخل أو كفالات الأيتام والأسر المتعففة أو المشاريع الموسميّة الرمضانية".

يذكر أن قطر الخيرية واحدة من أكبر الهيئات الخيرية غير الحكومية الرائدة تأسست عام 1992 بهدف تطوير المجتمع القطري والمجتمعات المعوزة، في العديد من المجالات". انتهى

 

 

 

 

أهم الأخبار

المزيد...

الموقع الجغرافي

قيد التطوير